هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


(منتديات فلسطينية )
 
الرئيسيةالبوابةأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 المسلمون والمسجد في اكستر

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
فوريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
فوريكي


ذكر عدد الرسائل : 250
العمر : 28
الدولة : فلسطين
الديانة : مسلم
تاريخ التسجيل : 09/08/2007

المسلمون والمسجد في اكستر Empty
مُساهمةموضوع: المسلمون والمسجد في اكستر   المسلمون والمسجد في اكستر Icon_minitimeالخميس أغسطس 09, 2007 3:50 pm

هذا جانب لم أحدثكم عنه حتى الآن، ولا أدري لماذا؟ ربما لأن السبب الأساس في ذلك أنني أزور المسجد في صلاة الجمعة أو في يوم السبت حيث تحضر خديجة درساً في التجويد وقراءة القرآن، وقد أتيحت لي الفرصة للقاء الإمام مرة أو مرتين فلم تنعقد أية صلات حقيقية بيني وبين أحد من المسلمين في إكستر على الرغم من أنه قال إنه دخل موقع مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق ويعرف اهتمامي بهذا الجانب. وبالتالي كنت أتوقع أن يدعوني لإلقاء محاضرة أو أي نشاط آخر . وبالتالي لا أدري هل العيب فيّ أني شخص غير اجتماعي؟ أو هل هم عازفون عن مثل هذه المعرفة والفكر أو هل أصاب المسلمين المقيمين في بلاد الإنجليز بعض برودة الإنجليز في العلاقات الاجتماعية فكل فرد مشغول بنفسه لا يثق في الآخرين أو ليس لديه الوقت لإضاعته في التعرف إليهم.
ولكن للنساء درس في قراءة القرآن وتفسيره كل يوم سبت بعد صلاة الظهر ، وقد بدأت خديجة تحضره وكان يحضره بعض النساء الإنجليزيات اللاتي أسلمن ورأت عجباً من حرصهن على تعلم القرآن الكريم وعلى قراءته بطريقة صحيحة على الرغم من صعوبة ذلك على بعضهن. كما شاهدت عمق الصلات بين هؤلاء النسوة وإخلاصهن في المحبة بينهن. بل إن دروس السبت جعلت بعضهن يزرنها حين وضعت فاطمة في المستشفى كما جئن إلى بيتنا المتواضع فأمضين وقتاً طيباً من بعد صلاة الظهر (الساعة الثانية بعد الظهر) حتى السادسة مساءً.
وهناك دروس يقيمها إمام المسجد للأطفال يوم السبت لتعليم القرآن الكريم وبعض مبادئ الإسلام ويحضرها عدد قليل من الأولاد والبنات.
أما خطب الجمعة فعهدي بها منذ الصيف الماضي حيث كان خطيب الجمعة من السودان يخطب بلغة عربية جيدة، ولكن لم يكن لديه عمق فكري حتى إذا كانت أحداث بيروت خطب عدة خطب يدعو إلى دعم ما يسمى (حزب الله) وأنهم حقاً المجاهدون في سبيل الله، وأنهم الذين يذيقون إسرائيل الأمرين. فتعجبت من ضحالة فهمه لقضية الشيعة في تاريخ الأمة الإسلامية، وفي فهمه للقضايا السياسية الدولية. وطالب أكثر من مرة بالتبرع للبنان. وكانت هناك دعوات أخرى للتبرع لضحايا الزلزال في باكستان.
ولما انتهى الصيف وعدت مرة ثانية فكان يتقدم للخطبة إمام المسجد الرسمي وهو شاب باكستاني متزوج من امرأة إنجليزية، ويرتدي الزي الباكستاني طوال الوقت، ورأيته مرات عديدة يسير في شوارع إكستر بهذا الزي. وعندما يغيب أو إنه ينيب عنه أحد في خطبة الجمعة فيتولاها أخ مهندس فلسطيني. وهم يبذلون جهداً طيباً في الخطبة ولكنها لم تقنعني. ولذلك حبذا لو أنه كان للمسلمين مجلس شورى في المدينة يتدارس مثل هذه الأمور فينظر في السلبيات والإيجابيات ويكون هناك فرصة لتبادل الرأي. فلماذا لا يكون مجلس المسلمين البريطاني يتعرف إلى هذه المساجد فيدرس حاجتها من الأئمة والخطباء فيقوم الموجود ثم يوفر لهم الدورات العلمية لترقية مستوياتهم. فمثلاً خطيبنا الرسمي –يبدو لي ذلك- (له مكتب وكأنه موظف) يخطب الجمعة بطريقة لا يراعي فيها وحدة الموضوع أو تناول القضايا المعاصرة التي تشغل المسلمين البريطانيين أو المسلمين في بريطانيا أو تتناول العلاقات بين المسلمين وغيرهم. كما أن الخطبة أحياناً تتحول إلى دردشة عامة. وربما يرى الإمام أن معظم الحضور من العوام فيلجأ إلى هذا الأسلوب، ولكن الأفضل أن يرتفع بوعي الحضور إلى أعلى مستوى ممكن. لم يتحدث أحد منهم عن الدعوة بين البريطانيين أو كيفية التعامل مع الجيران والزملاء في العمل أو غير ذلك من القضايا.
وفي هذا الصيف قدم إلى إكستر شخص يبدو أنه من إرتيريا أو الصومال وكانت أول خطبة له عن التوحيد والعقيدة بطريقة بعيدة عن العمق والتحليل. صحيح أنه تعرض لمقتضيات شهادة أن لا إله إلاّ الله وأن محمداً رسول الله. ولكن كان الأولى أن يعطي كل مقتضى من مقتضيات الشهادة خطبة خاصة بها وأن يتوسع في التحليل وضرب الأمثلة. أما لغته فكانت هزيلة جداً وما دامت الخطبة مكتوبة فلم لم يقم أحد بتصحيحها. تسمعه يتحدث لغة إنجليزية ضعيفة جداً، وما دامت الخطبة مكتوبة فلماذا لم يقم أحد بتصويبها؟ أليس من العيب أن يكون الخطيب عيياً، ولاحظت أن الخطيب في جمعتين متتاليتين قرأ سورة الأعلى والغاشية، وهي وإن وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنه كان يقرأ سوراً أخرى كالجمعة والمنافقون وغير ذلك بل إننا نعرف الحديث الصحيح (مئنة من فقه الرجل أن يقصر الخطبة ويطيل الصلاة)، ولكن ألاحظ في الساعة التي أمامي أن الخطبة أكثر من عشرين دقيقة بينما الصلاة لا تزيد عن خمس دقائق. بل أحياناً يقرأ الإمام في صلاة الجمعة صورة العصر أو مثلها. فأين الفقه يا ناس. وتقصير الخطبة أمر مطلوب حتى يستطيع الإمام أن يكسب انتباه الحضور فعشرة دقائق أو أقل كافية لتناول أي موضوع بعمق وقوة فبدلاً من الاستشهاد بعشرة آيات يمكن الاستشهاد بأقل وكذلك الأمر بالنسبة للحديث.
وهناك ضعف في الخدمات التي يقدمها المركز للقادمين إلى إكستر فتخبرهم عن مشكلة البحث عن سكن فلا يقدمون لك لا النصيحة الحقيقية ولا المساعدة المعقولة، كما أن النشاطات شبه متوقفة على الدرس النسائي ودرس الأطفال. ولكن ربما هناك نشاطات أخرى لم أتعرف إليها.
أما بناء المسجد فهو في وضع سيء يحتاج إلى إعادة بناء وقد أعلن الإمام أن مشروع البناء سيبدأ قريباً حيث تقدم متبرعون لإعادة البناء. ولكني أرى أن البناء أمر ثانوي بعد أن يتم النظر في إعداد الأئمة والخطباء. وأيضاً لم أر أي نشاط للمسجد أو للمركز في معهد الدراسات العربية والإسلامية في الجامعة على الرغم من أن عدداً من طلاب المعهد يصلون الجمع ويأتون المسجد، ولكن حتى لو كان توجه المعهد يغلب عليه التغريب والتشيع (الآن، بوجود عدد من الشيعة من الأساتذة والطلاب) فإن ذلك لا يمنع أن يكون هناك تعاون بين الجهتين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤيد
مراقب عام
مراقب عام
مؤيد


عدد الرسائل : 2111
تاريخ التسجيل : 07/03/2007

المسلمون والمسجد في اكستر Empty
مُساهمةموضوع: رد: المسلمون والمسجد في اكستر   المسلمون والمسجد في اكستر Icon_minitimeالخميس أغسطس 09, 2007 4:22 pm

مشكور وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فوريكي
عضو ذهبي
عضو ذهبي
فوريكي


ذكر عدد الرسائل : 250
العمر : 28
الدولة : فلسطين
الديانة : مسلم
تاريخ التسجيل : 09/08/2007

المسلمون والمسجد في اكستر Empty
مُساهمةموضوع: رد: المسلمون والمسجد في اكستر   المسلمون والمسجد في اكستر Icon_minitimeالجمعة أغسطس 10, 2007 11:40 am

العفووووووووووووو بارك الله فيك خيووووووووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المسلمون والمسجد في اكستر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الديني-
انتقل الى: